أمل سعيد مستشارة وخبيرة بشرة متقدمة. ذات خبرة واسعة في مجال الإستشارات والعناية بالبشرة والعلاجات العملية المتقدمة.

تواصل مع أمل

الصيف - ومتل ما كلنا بنعرف- أنه موسم حافل بالمناسبات والأعراس، وأكتر شي لفت انتباهي خلال معظم المناسبات لحضرتها في صيف ٢٠١٩، هو أنه المكياج ما بقدر يخفي المشاكل لبتعاني منها البشرة وحتى لو البشرة ما كانت بتعاني من مشاكل

أكتوبر، هو الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي. وهي فعالية عالمية سنوية هدفها زيادة الوعي حول مرض سرطان الثدي، لحتى السيدات و الصبايا تتشجع لإجراء فحص دوري من أجل الكشف المبكر عن سرطان الثدي وتلقي العلاج المناسب في حال تم تشخيص

من فترة وأنا بتسوق في المول، قابلت صبية - كانت علامات التعب والإرهاق واضحة على وجها وبشرتها، وانتباهها مشتت مع طفلها الصغير اللي بالعرباية -  وأول ما اتحدثنا، بادرت بإظهار اعجابها في عملي وبفكرة ملفات أمل للعناية بالبشرة. فأنا شكرتها

سواء كُنا في فصل الربيع/الصيف والأجواء الحارة وانتقلنا لفصل الخريف/الشتا والأجواء الباردة - أو العكس-، الفترة الانتقالية هيّ عادةً بتكون فترة غير مريحة للكثير منا فيما يتعلق بالبشرة. حتى أنه الكثير بعانوا من الجفاف الموسمي في مناطق الوجه والعيون والشفاه. إضافة

أساس البشرة الصحية يكمن في المعرفة الصحيحة حول كل ما يتعلق بالبشرة وكيفية التعامل معها. هناك الكثير من الطرق والمعلومات المتداولة حول كيفية الاهتمام والتعامل مع البشرة، ولكن هل كل ما يتم تداوله بهذا الخصوص يجدر بنا الأخذ به في

الكثير من السيدات والشابات يتابعنَ مدونات/مدونين (Bloggers) أو خبراء تجميل (Make Up Artist) من مختلف الدول والأصول بهدف سماع نصائح وارشادات في ما يتعلق بالعناية بالبشرة أو التعرف على منتجات ومستحضرات العناية بالبشرة أو لتعلم طرق جديدة لاستخدام هذه المنتجات،

ظاهرة أو عادة تثبيت الهاتف النقال في الحجاب إنتشرت بكثرة مؤخراً بين المحجبات، فالكثير من السيدات يعتبرن هذه الخطوة أنها بديل عن استخدام سماعات الأذن أو أنها طريقة لتسهيل القيام بنشاطات أخرى خلال إجراء المكالمة الهاتفية، وخاصة الطويلة منها،

Skip to content